برقيات تهاني من جلالة الملك إلى الأبطال الأولمبيين المغاربة الأمين الشنتوف ومحمد أمكون وعز الدين نويري


برقيات تهاني من جلالة الملك إلى الأبطال الأولمبيين المغاربة الأمين الشنتوف ومحمد أمكون وعز الدين نويري

بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقيات تهاني إلى كل من البطل الأولمبي الأمين الشنتوف، والبطل الأولمبي محمد أمكون، والبطل الأولمبي عز الدين نويري، وذلك بمناسبة الإنجازات الرياضية الكبيرة التي حققوها في إطار منافسات دورة الألعاب الأولمبية الموازية التي احتضنتها مدينة ريو دي جانيرو.

وأعرب جلالة الملك، في برقيته للبطل الأولمبي الأمين الشنتوف، الفائز بالميدالية الذهبية لمسابقة الماراتون لفئتي (تي 11 – 12)، وأخرى فضية لمسابقة 5000 متر لفئتي (تي 12 – 13)، في إطار منافسات دورة الألعاب الأولمبية الموازية التي احتضنتها مدينة ريو دي جانيرو، عن أحر تهاني جلالته وتقديره الكبير لهذا الإنجاز الرياضي المشرف لألعاب القوى المغربية، منوها جلالته بما يبذله البطل الشنتوف من جهود جبارة من أجل تحقيق أفضل الإنجازات.

ومما جاء في برقية جلالة الملك “وإننا إذ نشيد بإرادة وعزيمة ومثابرة كل الرياضيين الشباب المغاربة، وخاصة ذوي الاحتياجات الخاصة، وبروحهم الرياضية والتنافسية، لنحثك على مواصلة السير على هذا الطريق، داعين لك بكامل النجاح والتوفيق في مسيرتك الرياضية المتألقة، مشمولا بسابغ عطفنا ورضانا”.

وفي برقية جلالة الملك للبطل الأولمبي محمد أمكون، الحائز على الميدالية الذهبية لسباق 400 متر لفئة (تي 13) محطما الرقم القياسي العالمي للمسابقة، ضمن دورة الألعاب الأولمبية الموازية، أعرب جلالته عن تهانيه الحارة للبطل أمكون، مشيدا جلالته “بما أبنت عنه من روح رياضية وتنافسية عالية في مختلف أطوار هذه المنافسة، مما أهلك للتتويج عن جدارة واستحقاق بهذا اللقب البارالمبي”.

وأضاف جلالة الملك، في هذه البرقية، “وإننا لواثقون أن هذا الإنجاز الرياضي الكبير سيشكل حافزا لك ولكافة الرياضيين الشباب المغاربة، ولا سيما ذوي الاحتياجات الخاصة منهم، لمواصلة الجهود من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات والألقاب في مختلف التظاهرات الرياضية القارية والدولية، داعين الله تعالى لك بموصول التوفيق في مشوارك الرياضي، مشمولا بسابغ عطفنا ورضانا”.

وأعرب جلالة الملك، في برقية مماثلة للبطل الأولمبي عز الدين نويري، الفائز بالميدالية الذهبية في مسابقة رمي الجلة لفئة إف 34 ضمن منافسات هذه الدورة، عن أحر تهانئه وتقدير جلالته الكبير لهذا الإنجاز الرياضي المستحق.

ونوه جلالة الملك بما أبان عنه البطل الأولمبي نويري “من روح تنافسية عالية، وبما بذلته من جهود دؤوبة للظفر بهذا اللقب البارالمبي المشرف للرياضة الوطنية، وخاصة للرياضيين الشباب المغاربة من ذوي الاحتياجات الخاصة، مسهما في تأكيد حضورهم المتميز في مختلف المنافسات القارية والدولية”.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons