بالفيديو : فضيحة الفضائح على 2M .. هذا ما يعد به زعيم حزب “البّام” المغاربة


بالفيديو : فضيحة الفضائح على 2M .. هذا ما يعد به زعيم حزب “البّام” المغاربة

في خرجة جديدة للفهامة الفيلسوف إلياس العماري، في برنامج على القناة الثانية، تنضاف إلى هرطقاته وجهالاته التي تزيد المغاربة تيقنا أنه وافد لا مرحب به في الساحة السياسية بل والوطنية كلها، وليس أهلا لذلك.

فعندما وجه له الشاب الضيف سؤالا عن كيفية إدخال الحداثة في برامج التربية والتعليم؛ رد عليه العماري: “المغرب حداثي وواهم من يريد أن يجعله محافظا”.

وأضاف أن الحداثة التي نتقاسمها مع الجميع (أي القيم الكونية ومفهوم الحداثة كما عند الغرب التي يفرضها على الدول الإسلامية بالحديد والنار أو عن طريق المستغربين)، تبدأ من المناهج المدرسية.

وقال الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إنه إن نجح وحزبه فإنه سيعمل لأجل إزالة جميع ما وصفه بـ”مظاهر الخرافة”، والمحافظة بـ”مفهومها السيء”، و”جلب مضمون حداثي ماشي تحديثي”.

ولنا أن نسائل الفهامة العلامة إلياس العماري، هل مشروعه هذا استدراك على الدعوة الملكية في خطاب العيون لمراجعة البرامج الدراسية؟

وهل ما قامت به الوزارتان الوصيتان، في هذا المجال غير كاف في نظره؟

أم تراه سيكلف أساتذة ومفتشي مادة الفلسفة أو القانون لتنقيح برامج التربية الإسلامية؟

ثم هل له أن يمثل لنا ويوصِّف لنا هذه الخرافة الموجودة في برامجنا التعليمية؛ اللهم أن يكون ما سبق ونشر في الإعلام ونشرته “هوية بريس”، مما هو في الكتب الغربية المستوردة التي تعتمدها بعض المدارس الخاصة؛ من عقيدة التثليت، وتعدد الآلهة عموما، أو التنين ذو الرؤوس الكثيرة، أو أخبار عبدة الشجر والحجر؟!

أما إن كان يقصد بالخرافة ما هو موجود من أحكام دينية في مادة التربية الإسلامية أو بعض نصوص “المطالعة”، فهذه إضافة أخرى وجديدة إلى بوائقه، من قبيل تصريحه بأنه جاء لمحاربة الإسلامين، وأن الإسلاميين ليسوا بمسلمين، وغير ذلك..

فهل هذا هو البرنامج الانتخابي الذي يعد به زعيم حزب “البام” المغاربة؟!!

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons