الوالي محمد اليعقوبي يُعلن الحرب على ” الأشباح ” بإدارات طنجة


الوالي محمد اليعقوبي يُعلن الحرب على ” الأشباح ” بإدارات طنجة

المغرب 24 : متابعة

تنفيذا لما ورد في الخطاب الملكي من تعليمات سامية غداة افتتاح البرلمان. انعقد زوال اليوم ، اجتماعًا موسعا بمقر ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، حضره والي الجهة السيد محمد اليعقوبي وعدد من المسؤولين الأمنيين والعسكريين، ورؤساء المصالح الخارجية وممثلو الجماعات الترابية، ومسؤولو الإدارات والمؤسسات العمومية.

واستهل السيد الوالي هذا الاجتماع بكلمة أبرز من خلالها الخطوط العريضة لهذا اللقاء، الذي يهدف حسب قوله إلى إرساء استراتيجية تنفيذ مضامين الخطاب السامي.

وفي سياق كلامه حث السيد الوالي محمد اليعقوبي على تعبئة الطاقات من أجل الانخراط الكلي لجميع مكونات الإدارة و فعاليات المجتمع المدني و الفاعلين الاقتصاديين  في ورش دائم، مستمر و متجدد غايته وضع خارطة طريق لتنفيذ مقتضيات الخطاب الملكي السامي الرامية إلى الارتقاء بالإدارة المغربية إلى إدارة ناجعة تخدم المواطن.

 وعلى مستوى آخر انتقد بشدة  السيد محمد اليعقوبي والي جهة طنجة تطوان الحسيمة اختلالات الإدارات المحلية، وقال بأن إصلاح الإدارة العمومية وتخليق الحياة الإدارية وترشيد النفقات العمومية والتخفيف من تضخم الموارد البشرية والحد من استنزاف خزينة الدولة يستوجب العمل على مواجهة ظاهرة الموظفين الأشباح بجدية.

وقال في هذا الصدد : ” كيف نطالب بارتقاء المرفق العمومي، وهناك فئة قليلة من الموظفين تشتغل ساعات طويلة في اليوم والأسبوع، وموظفون آخرون ” اشباح ” لا تطأ أقدامهم الادارة إلا يومين في الاسبوع، ويتقاضون أجرتهم كل شهر بدون القيام بأي مهمة داخل الإدارة.. . والأدهى من ذلك يقو ل : ” هناك فئة أخرى من الموظفين الأشباح، مستقرة في الخارج وتتوصل بمستحقاتها المالية كل شهر “.

وأضاف السيد الوالي : ” للأسف ظاهرة الأشباح موجودة بكثرة في القطاعات الحيوية مثل التعليم والصحة،هؤلاء يجب وضع حد لهم. وفتح باب الفرص في وجه الشباب العاطل حاملي الشواهد الذين لا يجدون مصروفهم اليومي “. وطالب رؤساء المصالح الخارجية ومسؤولي الإدارات العمومية بتحيين لائحة الموظفين وإحالة أسماء الموظفين الاشباح على ولاية الجهة  لاتخاذ الاجراءات القانونية في حقهم. ووضع على عاتق كل مسؤول إداري تبعات التستر على أي موظف شبح.

مقالات ذات صلة