الملك يرد على استقبال مصر لوفد من البوليساريو بدبلوماسية أنيقة


الملك يرد على استقبال مصر لوفد من البوليساريو بدبلوماسية أنيقة

كما يقول المصريون بلهجتهم ” ضربة معلم ” هي التي قام بها الملك الذكي الذي لا يقبل المساس بالوحدة الترابية لمملكته والتي يدافع عنها بشراسة أنيقة وبدبلوماسية لا تدرس إلا في المدرسة العلوية .
ففي الوقت الذي تحاول السلطات المصرية استفزاز المملكة المغربية باستقبال رئيس برلمانها لوفد عن الجمهورية الوهمية ” البوليساريو ” تلك الجماعة المسلحة التي تحلم بالمستحيل ،رد صاحب الجلالة الملك محمد السادس ،حفظه الله من كل سوء ،عن هذه الاستفزازت بإدراج إثيوبيا ضمن برنامج زيارته لدول إفريقيا .
ومن منطلق ” السن بالسن والباديء أظلم ” ،فقد اعتبر متتبعون للشأن السياسي بالجمهورية المصرية التي يسيرها انقلابي ،أن زيارة جلالة الملك لدولة إثيوبيا التي تشهد توتر في العلاقات بينها وبين مصر ،ما هي إلا رد قوي وصريح من جلالة النلك على استقبال مصر للبوليساريو .

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons