المغرب يستعد لاستثمارات جديدة في الطاقة الشمسية


المغرب يستعد لاستثمارات جديدة في الطاقة الشمسية

قالت الوكالة المغربية للطاقة الشمسية إنها تستعد لإجراء مناقصة أوائل عام 2017 لبناء محطتين للطاقة الشمسية بقدرة إجمالية تصل إلى ثمانمئة ميغاواط.

وطلبت الوكالة من المستثمرين الشهر الماضي تقديم عروض للتأهل المسبق لبناء وتشغيل هاتين المحطتين قرب مدينة ميدلت ، حيث ستنتج كل منهما نحو أربعمئة ميغاواط من الكهرباء.

واختارت الوكالة المغربية نظاما هجينا يستخدم تقنيات محطات الطاقة الشمسية المركزة والخلايا الشمسية.

وقال مصطفى البكوري رئيس الوكالة في تصريحات على هامش المؤتمر المناخي المنعقد في مراكش إنه يتوقع صدور نتائج التأهل المسبق خلال بضعة أسابيع، ويقدر مصرفيون تكاليف المحطتين بملياري يورو (2.15 مليار دولار).

وذكر بكوري أن “جميع المقرضين التقليديين، بما في ذلك البنك الدولي و البنك الإفريق للتنمية سيشاركون في اتفاق التمويل”.

ودبر المغرب قرضا بقيمة 710 ملايين يورو (765 مليون دولار) من بنك “كيه أف دبليو” الألماني المملوك للدولة لتمويل جزء من تكاليف المحطتين.

ووسع المغرب في الفترة الأخيرة مبادرة أطلقت عام 2009 لتوليد الكهرباء من طاقة الشمس والرياح، ويستهدف حاليا إنتاج عشرة غيغاواطات بحلول عام 2030 بدلا من أربعة غيغاواطات بحلول عام 2020.

وبموجب الخطة الجديدة فإن 52% من احتياجات المغرب من الطاقة ستأتي من مصادر متجددة، وذلك ارتفاعا من نحو 28% من القدرات العاملة حاليا.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons