الحموشي يعلن عن استراتيجية جديدة للتعامل مع المحتجين وتفريق الوقفات


الحموشي يعلن عن استراتيجية جديدة للتعامل مع المحتجين وتفريق الوقفات

كشفت يومية “المساء” أن المدير العام للمديرية العامة للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي أشرف على إطلاق استراتيجية جديدة لتنمية مهارات الأطر الأمنية، من خلال إعادة تنظيم دورات تكوينية بولايات الأمن، سيستفيد منها في مرحلة أولى رؤساء المناطق والعمداء المركزيون ورؤساء المصالح الخارجية للشرطة القضائية والاستعلامات العامة ورؤساء الدوائر، قبل أن تستفيد في مرحلة ثانية فئات أخرى من موظفي مختلف مصالح الأمن الوطني.
وسيتم إلقاء محاضرات تستعرض مبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وكذا الاتفاقيات الدولية بشأن حقوق الفئات، خصوصا الأطفال والنساء والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى اتفاقية مناهضة التعذيب وغيرها من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو المهينة أو الحاطة من الكرامة.
هذا، وقد تم إعطاء تعليمات خاصة لكيفية التعامل مع المسيرات الاحتجاجية والوقفات، وكيفية تطبيق القانون في حال الاضطرار إلى استعمال القوة أو اللجوء إلى تفريق الوقفات الاحتجاجية.
وحسب مصدر “المساء”، فإن هذه الاستراتيجية تهدف إلى العمل على عصرنة القطاع وعقلنته والتجاوب مع نبض الشارع المغربي، لضمان حماية أمن المواطن.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons