التحقيق مع موظفي عمالة الناظور على خلفية التلاعب في مشاريع ملكية


التحقيق مع موظفي عمالة الناظور على خلفية التلاعب في مشاريع ملكية

أكدت مصادر مطلعة أن المفتشية العامة بوزارة الداخلية، تواصل إستدعاء مجموعة من موظفي عمالة إقليم الناظور للإستماع إليهم حول ملف المسابح الثلاثة، وكذا مجموعة من المشاريع الأخرى التي طالتها التلاعبات، حيث تم الإستماع إلى موظفين اثنين صباح الإثنين 23 غشت 2016.

وأضافت ذات المصادر، أن إستدعاء الموظفين جاء بعد تحقيق سابق لمديرية مراقبة التراب الوطني،  منذ يوليوز الماضي، حول مشاريع المسابح الثلاثة بمدن “سلوان وزايو والعروي”، التي وضع الملك حجرها الأساس، في نونبر 2012، لكنها لم ترى النور  إلى حدود اليوم، بالمواصفات والمعايير المتفق عليها في البداية، في الوقت الذي عرف مشروع مسبح وجدة المغطى نصف الأولمبي، بالمواصفات نفسها ودشن في الفترة نفسها من قبل الملك، النور في ظرف سنة.

المصادر ذاتها أكدت، عن إحالة موظفين على أنظار النيابة العامة بفاس من طرف الضابطة القضائية المكلفة بجرائم الأموال  بذات المدينة وردت أسماؤهم في ملف الفضيحة التي هزت عمالة إقليم الناظور حول التلاعب في الصفقات العمومية والمشاريع الملكية وكذا مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المعروفة “بقضية المسابح الثلاثة”.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons