الأميرة للا سلمى تحضر افتتاح أشغال مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية بالدوحة


الأميرة للا سلمى تحضر افتتاح أشغال مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية بالدوحة

حضرت الأميرة للا سلمى، رئيسة مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، الثلاثاء 29 نونبر بالدوحة ، افتتاح أشغال مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية (ويش)، في نسخته الثالثة، والذي تنظمه على مدى يومين مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع .  

وعقب الجلسة الافتتاحية للمؤتمر ، قامت الأميرة للا سلمى، بزيارة لمعرض الابتكارات، المنظم بهذه المناسبة، حيث اطلعت سموها بمعية الشيخة موزا بنت ناصر، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، والأميرة غيداء طلال، رئيسة مجلس أمناء مؤسسة الحسين للسرطان ، على مختلف مشاريع الابتكار المعروضة بأروقة المعرض، وقدمت لسموها شروحات مستفيضة حول مختلف المشاريع التي تم انتقاؤها للمشاركة في المعرض.   

وكانت الجلسة الافتتاحية لهذا المؤتمر قد تميزت بكلمة لصاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيسة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، رحبت فيها بالضيوف من ممثلي وخبراء وواضعي السياسات من أكثر من مائة بلد، موضحة أنه منذ كان هذا المنتدى فكرة إلى أن انعقد أول اجتماع له سنة 2013 كان الحافز المحرك أن “مبادئ الوعي الصحي المتقدم تستدعي رؤية متطورة لرعاية صحية تتجاوز الحاضر وتقيم في المستقبل في عملية استباقية للتحديات المنظورة والمحتملة”.   

وأكدت أنه تم بالنظر لما حققه منتدى (ويش) من أبحاث وما ضمه من خبرات، العمل على استثمار خبراته العالمية والإقليمية من خلال “توظيف توصياته وأبحاثه في التطبيقات العملية في مجال الصحة، فضلا عن الاستفادة من أدواته في الرصد والتقييم للوقوف على واقع تطور الصحة والخدمات الصحية في قطر”، مسجلة أنه بناء على هذه الرؤية وتجسيدا لها، تم “الاشتغال على ثنائية التعليم والصحة التي تتلازم شرطيا مع البحث العلمي والابتكار والتنمية المستدامة، وفي الصميمِ منها التنمية البشرية”.  

ولاحظت أنه ليس هناك من بلد يتوفر على نظام رعاية صحية مثالي وجميع بلدان العالم تواجه تحديات صحية مختلفة، مشيرة إلى أنها فرصة أمام المشاركين للاستفادة من تقارير (ويش) في تطوير منظوماتهم الصحية والانخراط في منظومة (ويش) للرصد والتقييم.   

كما كانت هذه الجلسة الافتتاحية، التي تخللتها وصلات وثائقية ترويجية حول مختلف التحديات الصحية العالمية والجهود المبذولة علميا لتجاوزها، مناسبة تدخل خلالها البروفيسور اللورد دارزي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمؤتمر (ويش)، وأيضا البروفيسورة ديم سالي ديفيز رئيسة إدارة الخدمات الطبية بانجلترا .   

ويذكر أن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية (ويش) تم إطلاقه سنة 2013 بهدف خلق ملتقى جامع للآلاف من كبار المبتكرين وصانعي السياسات والباحثين، لتمكينهم من تبادل الأفكار والعمل معا على تطبيق أفضل الممارسات التي تعود بالفائدة على السكان المحليين والعالميين، مسلطا سنويا الضوء على الابتكارات في مجال الرعاية الصحية، من خلال برامج ومسابقة المبتكرين الشباب. وتوفر مسابقة المبتكرين الشباب منبرا خاصا لقادة المستقبل الواعدين في مجال الرعاية الصحية لعرض ابتكاراتهم التي تتضمن أجهزة وتطبيقات محمولة ونماذج مبتكرة لتقديم الرعاية الصحية، وأيضا حلولا تصميمية من شأنها تحسين جودة الرعاية وترشيد الكلفة على المستويين المادي والزمني.   

وكانت الأميرة للا سلمى، رئيسة مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، قد حلت، مساء الاثنين، بالدوحة لحضور أشغال مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية “ويش” 2016 في نسخته الثالثة، الذي تتواصل أشغاله حتى يوم غد، وذلك تلبية لدعوة من الشيخة موزا بنت ناصر، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع.    

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons