احتجاجات و إضرابات وطنية إلى حين إلغاء معاشات الوزراء و البرلمانيين بالمغرب


احتجاجات و إضرابات وطنية إلى حين إلغاء معاشات الوزراء و البرلمانيين بالمغرب

هددت التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد بمواصلة الاحتجاج والإضرابات الوطنية إلى حين إسقاط قانون التقاعد وإلغاء معاشات اللوزراء والبرلمانيين والتصدي لمخطط التعاقد الذي وصفته بـ”المشؤوم”.

وأكدت التنسيقية ذاتها، عزمها بحسب ما أوردته يومية “المساء” في عددها ليوم غد الثلاثاء 15 نونبر ، تنظيم إضراب وطني في الـ14 من دجنبر المقبل وتنظيم مسيرة وطنية بالعاصمة ستنطلق من ساحة باب الأحد.

وطالبت التنسيقية بإسقاط خطة التقاعد المشؤومة وقوانين أنظمة التقاعد “الهدامة” لمكتسبات الموظفين والموظفات في التقاعد وإلغاء معاشات الريع للوزراء والبرلمانيين، واصفة القرارات الحكومية المتخدة في هذا الإطار بـ”اللاوطنية” و”الـلاشعبية”، وبأنها تضرب مكتسبات الوظيفة العمومية وعلى رأسها مرسوم التوظيف بالتعاقد.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons