إغلاق الملاعب يضاعف من متاعب الأندية الإحترافية الملزمة بالبحث عن بديل غير موجود


إغلاق الملاعب يضاعف من متاعب الأندية الإحترافية الملزمة بالبحث عن بديل غير موجود

أضافت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فريق الكوكب المراكشي إلى لائحة الأندية الاحترافية الملزمة بالبحث عن ملعب لإجراء مباراتها أمام ضيفها فريق قصبة تادلة برسم الجولة السابعة من الدوري الاحترافي.

وقررت الجامعة بالاتفاق مع شركة سونارجيس المشرفة على تسيير الملاعب الرياضية بإغلاق الملعب هذا الأسبوع في وجه الكوكب المراكشي، قصد إعداده لاستقبال مباراة المنتخب الوطني أمام منتخب كوت ديفوار، برسم الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا 2017، في 12 من الشهر المقبل.

وسيكون لزاما على فريق الكوكب المراكشي باستقبال قصبة تادلة خارج مدينة النخيل، إذ لا يفكر في الاستقبال بملعب الحارثي نظرا لسوء أرضية الملعب الاصطناعية.

وسينضاف الكوكب إلى فريقي الرجاء والوداد اللذين يبحثان نهاية كل أسبوع عن ملعب لاستقبال ضيوفهما بالإضافة إلى فريق الجيش المكي الذي لا يتوفر بدوره على ملعب ويستقبل بملعب الفتح الرباطي بالإضافة إلى فريق اتحاد طنجة الذي سيكون هو الآخر مضطرا بالبحث عن ملعب مباشرة بعد مقابلة العودة “نصف النهاية” ضد فريق المغرب الفاسي.

ويعتبر ملعب طنجة الكبير ثالث ملعب كبير سيغلق بعد انطلاقة الموسم الرياضي الحالي، بعد ملعب مراكش وملعب الأمير مولاي عبد الله الذي بات تطرح عليه أكثر من علامة استفهام بسبب الإغلاق المتكرر، رغم الإصلاحات التي خضع لها وبميزانية مالية ضخمة.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons