إسبانيا تحاكم انفصاليًا هدد بتفجير موكب الملك محمد السادس


إسبانيا تحاكم انفصاليًا هدد بتفجير موكب الملك محمد السادس

بدأ القضاء الإسباني النظر في قضية متطرف انفصالي هدد بتفجير موكب الملك محمد السادس خلال زيارته الأخيرة إلى مدينة العيون، ومن المنتظر أن تبدأ إحدى محاكم إسبانيا النظر في القضية شهر نونبر القادم، بعد أن تقدمت مصالح الدبلوماسية المغربية بدعوى لدى القضاء الإسباني.
وكشفت مصادر أمنية إسبانية حسب صحيفة ” المساء ” التي أوردت الخبر أن الشاب الصحراوي، الموالي لجبهة البوليساريو، الذي يعيش في إسبانيا، يواجه اتهامات ثقيلة بتهديد الملك محمد السادس والتحريض ضد الدولة المغربية وأمن بعثتها الدبلوماسية، فيما أعلمت الشرطة الإسبانية المتهم بصدور مذكرة استدعاء من المحكمة للحضور أمامها شهر نونبر القادم.
ووضعت سفارة المغرب بفرنسا شكاية لدى القضاء ضد المتهم الذي يدعى محمد بوكرفة، والذي هدد وحرض على تفجير موكب الملك محمد السادس خلال الزيارة التي قام بها الملك إلى الأقاليم الجنوبية للمملكة، وكان الانفصالي المذكور قد طلب من الشباب الصحراوي تفجير موكب ملك المغرب.
وذهبت المصادر ذاتها إلى أن الشرطة الإسبانية زارت المعني بالأمر في منزله لإطلاعه على فحوى التهم الثقيلة التي يواجهها بسبب تحريضه على مهاجمة موكب الملك محمد السادس، ودعوته إلى مهاجمة المصالح المغربية، وتستبعد المصادر ذاتها ترحيل المتهم إلى بلد آخر من طرف القضاء الإسباني.
ويجد المتطرفون الموالون لجبهة البوليساريو في إسبانيا ملجأ لهم من المتابعات القانونية المغربية، وكان حسن علية، وهو انفصالي ينتمي إلى جبهة البوليساريو الانفصالية، قد تورط في أعمال إجرامية خلال أحداث اكديم إيزيك بالعيون سنة 2010، حيث صدر في حقه حكم بالمؤبد سنة 2013، وتمكن الانفصالي الصحراوي من الفرار إلى إسبانيا، واستقر بإقليم الباسك، قبل أن يقدم طلبا للجوء السياسي، والذي قابلته الداخلية الإسبانية بالرفض.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons