أصيلة : تطبيق قرارات هدم المنازل العشوائية يتحول إلى مواجهات عنيفة بين المواطنين و الأمن


أصيلة : تطبيق قرارات هدم المنازل العشوائية يتحول إلى مواجهات عنيفة بين المواطنين و الأمن

اندلعت مواجهات عنيفة اليوم الثلاثاء 25 أكتوبر الجاري، بين القوات العمومية وساكنة حي مرج بوطيب الأعلى بمدينة أصيلة، مما خلف وقوع إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف بعض رجال السلطات المحلية.

واندلعت شرارة المواجهات، بعد اعتراض سكان الحي المذكور، على تنفيذ قرار هدم هذه المباني العشوائية، التي تمت إقامة معظمها خلال فترة الانتخابات التشريعية الأخيرة، مما دفع إلى تدخل القوات العمومية لإفساح المجال لتنفيذ قرار السلطات المحلية.

وعاين “المغرب 24” أن السلطات المحلية ، باشرت عملية هدم منزل تم إقامته بطريقة عشوائية فوق أرض تابعة للملك العمومي، قبل أن تتطور الأمور إلى مواجهات عنيفة بين المواطنين الغاضبين والأمن المتواجد هناك ، بحيث تم رشق سيارات الأمن و القوات المساعدة ، مما جعل السلطات الأمنية تصدر أوامرها  بتشديد تدخلاتها الأمنية، و استقدام تعزيزات أمنية من مدينة طنجة، مدعومة بعناصر إضافية من القوات العمومية، من أجل تطويق احتجاجات سكان المباني المعنية بقرار الهدم، وهو ما أدى إلى استعارة شرارة المواجهات.

و حسب ما عاين “المغرب 24” ، فقد  أسفرت هاته المواجهات عن عرقلة للسير بالطريق الوطنية من طرف المحتجين وتعرض مجموعة من سيارات القوات المساعدة للتهشيم ، كما أصيب خلال هاته المواجهات بعض رجال الأمن و القوات المساعدة ، بينما أصيب قائد مقاطعة  إصابة خطيرة هو الآخر ، نقل على إثرها إلى إحدى المصحات الخاصة لتلقي العلاج.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons