أبيضار : الفن فن و الفساد فساد و الصنهاجي خصو الحبس


أبيضار : الفن فن و الفساد فساد و الصنهاجي خصو الحبس

أعلن مجموعة من الفنانين المغاربة عن تعاطفهم وتضامنهم مع المغني الشعبي سعيد الصنهاجي، على خلفية الفيديو الفاضح الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي والذي ظهر فيه الصنهاجي “عاريا”.

ومن بين الفنانين الذين تضامنوا مع الصنهاجي نجد المغني الشعبي عبد العزيز الستاتي، الذي طالب النشطاء بعدم المس بشخص الصنهاجي لأنه سيمس كل الفنانين المغارب ، ودعا إلى احترام أولاد المغني الشعبي ومدى تأثرهم بالواقعة التي أصبحت حديث الكل.

وفي فيديو مباشر مع متتبعيه، رد المغني عبد الله الداودي عن واقعة فيديو الصنهاجي، بالقول إنه يعرف المغني حق المعرفة وأنه يحب عائلته حد الموت، وأنه إذا “افترضنا أن  الصنهاجي أخطأ، فيجب على الناس ألا يقوموا بدور القاضي والجلاد”،يضيف الداودي، الذي دعا إلى عدم المساهمة في مشاركة الفيديو على مواقع التوصال الاجتماعي، وأن يأخذوا بعين الاعتبار أبناء الصنهاجي وتأثير ذلك على صحتهم النفسية.

وفي تعليقها عن الواقعة، عبرت الفنانة أمال صقر عن حزنها  من نشر الفيديو الفاضح للصنهاجي،واعتبرت أن نشر فضائح الآخرين أمر محزن، ووجهت رسالة لناشري الفيديو على تدوينة على حسابها بالفيسبوك، قائلة :”اللي شمت اتبلى والي فضح إتفضح”.

وعلى ما يبدو أن جل المغاربة أعلنوا عن تضامنهم مع الصنهاجي في محنته، غير أن المثير للجدل، ما قالته الممثلة لبنى أبيضار عن الموضوع، والتي رأت أنه يجب على الصنهاجي أن يدخل السجن بعد فيديو الفضيحة.

وقالت أبيضار على صفحتها ب”الفايسبوك”، “لماذا أنا أحاسب لأني أقدم الفن، وهذا الذي يمارس الجني أمام العالم…لا يحاسب، والكل يتضامن معه”، وطالبت أبيضار بعدم التضامن مع الصنهاجي “لأن الفن فن والفساد فساد، الصنهاجي وبحالوا خاصهم السجن، لأنهم قدوم لمجموعة من الشباب الغافل، والله يهديهم”. وفق تعبيرها.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons