عاجل : مشروع القانون التنظيمي للأمازيغية سيعرض على المجلس الوزاري.


عاجل : مشروع القانون التنظيمي للأمازيغية سيعرض على المجلس الوزاري.

يبدو أن بنكيران قد حصل على الضوء الأخضر بشأن القانون التنظيمي للأمازيغية، كما جاء في تدوينة للإعلامي عمر الشرقاوي.

وبالرجوع إلى نص المشروع نجد أنه لن يكون بالإمكان إعتماد الأمازيغية إلا بعد 15 سنة، حيث نص المشروع على مقتضيات تدخل حيز التنفيذ خلال الخمس سنوات القادمة، ومقتضيات تحتاج ل10 سنوات، ومجالات تحتاج ل15 سنة.
ويتكون مشروع القانون من  35 فصل

 ومن أهم البنود الواردة في مشروع القانون:

  • إعتماد الأمازيغية في التعليم الأساسي، وتدريجيا في الإعدادي والقانوني.
  • إعتماد الأمازيغية في العمل البرلماني، عبر نقل الجلسات بالامازيغية، ونشر الجلسات بالجريدة الرسمية للبرلمان بالامازيغية.
  •  تشجيع الأمازيغية في الإعلام العمومي والرفع من الدعم المالي لكل الإنتاجات باللغة الأمازيغية.
  •  نقل الخطب الملكية بالأمازيغية.
  • إعتماد الأمازيغية في المستندات الرسمية خصوصا البطاقة الوطنية وجواز السفر وبطاقة السياقة وبطاقات الإقامة ومختلف البطائق والشواهد.
  • الكتابة بالأمازيغية كل وسائل النقل العمومية ومنها نقل الأمن الوطني والدرك الملكي والإسعاف والوقاية المدنية والقوات المساعدة.
  • إعتماد الأمازيغية في كل مراحل التقاضي واجبار النيابة العامة على إحضار مترجم بالامازيغية بالمجان لفاءدة المتقاضين 
  •  تعليم القضاة الأمازيغية.
  • إدماج الأمازيغية في الفضاء العمومي من خلال كتابة لوائح التشوير للادارات والسفارات والمؤسسات العمومية بالامازيغية.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons