المندوبية العامة لإدارة السجون تنفي ادعاء “معاناة بعض السجناء من مشاكل نفسية بسبب ظروف اعتقالهم”


المندوبية العامة لإدارة السجون تنفي ادعاء “معاناة بعض السجناء من مشاكل نفسية بسبب ظروف اعتقالهم”

نفت المندوبية العامة لادارة السجون واعادة الادماج ما أوردته بعض وسائل الاعلام حول معاناة بعض السجناء من مشاكل نفسية بسبب ظروف اعتقالهم. 

وقالت المندوبية في بلاغ الخميس 29 دجنبر، إنه خلافا لما نشر في بعض وسائل الاعلام، فان الحالة الصحية والنفسية للسجينين (أ.س) و (ع.ب) المتواجدين على التوالي بالسجن المحلي تولال 2 و السجن المركزي مول البركي “عادية ومستقرة”، وذلك حسب التقارير الطبية.  

وأكثر من ذلك، تضيف المندوبية العامة، يستفيد السجينان من البرامج التأهيلية التي تسطرها المؤسستان السجنيتان اللتان يتواجدان بها. 

وأشار البلاغ إلى أن محاولة الربط بين الحالة الصحية للنزلاء وتطبيق نظام التصنيف “هو ربط مغرض”، مبرزا أن المندوبية العامة تبنت مبدأ التصنيف لكافة النزلاء دون تمييز بينهم، وذلك انطلاقا من العديد من الاعتبارات الموضوعية المرتبطة بتدبير المؤسسات السجنية، ومن أجل تجاوز مجموعة من الاختلالات التي تم تسجيلها بناء على تشخيص دقيق لطريقة تدبير تلك المؤسسات، مع الاشارة الى أن هذا النظام لا علاقة له بأي تجارب أجنبية، كما أوضحت في بلاغات سابقة.

مقالات ذات صلة

Show Buttons
Hide Buttons