المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن يؤكد اكتشاف الغاز بنسبة “مهمة ومشجعة”


المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن يؤكد اكتشاف الغاز بنسبة “مهمة ومشجعة”

أكد المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن،  بشكل رسمي الخبر الي جاء على لسان المدير العام لشركة “ساوند إنبيرجي”، حيث أوضح مكتب بن خضراء أن نتائج اختبار الغاز الذي تم اكتشافه على مستوى بئر الغاز (تي أو 6) في إطار عملية الحفر بمنطقة البحث المرخص لها تندرارة الكبير (إقليم فكيك) “مهمة ومشجعة”.

وقال المكتب في بلاغ له أنه “وفي إطار الشراكة القائمة بينه وبين شركتي “أوجيف” و”ساوند إينيرجي” بمنطقة تندرارة الكبير، تم حفر البئر (تي أو 6) بين شهري أبريل ويونيو الماضيين حتى عمق 2665 مترا، وأنه يتوفر على الغاز، مضيفا أن نتائج الاختبار المنجز بعد عمليات التطهير إلى حدود مستهل غشت الجاري مهمة ومشجعة”.

وأكد البلاغ، أنه “سيتم الشروع في حفر بئر (تي أو 7)، انطلاقا من متم شهر غشت، وهو ما سيمكن من التوفر على المعلومات الكفيلة بتقييم المنطقة”.

وشدد المصدر ذاته بأنه “لن يتم تحديد الامكانات والموارد الاحتياطية للمنطقة وكذا الإنتاجية، إلا بعد نجاح عملية حفر البئر (تي أو 7)، بحيث نتائج الاختبارات والتجارب وتفسيراتها تؤكد هذه النتائج الأولية الخاصة بالبئر (تي أو 6)

وتعتبر النتيجة التي خرجت بها شركة ”ساوند إينيرجي” من عملية تنقيبها بالمنطقة الشرقية، جد إيجابية، حيث إن عددا من الشركات العالمية كانت قد أوقفت أنشطة التنقيب عن الغاز والبترول بعدد من ربوع المملكة، بعد فشلها خلال عدة عمليات تنقيبية.

مقالات ذات صلة